أخبار عاجلة

الدواجن والمواد الغذائية الأساسية تعرف إرتفاعا صاروخيا في ظل إلتزام جمعية حماية المستهلك الصمت.

أوتغولت حسن.

سجلت أسعار الدواجن في الأيام الأخيرة، بمدينة الخميسات، إرتفاعا صاروخيا، حيث تراوح سعر “الدجاج الرومي” من 18 و20 درهما للكيلوغرام الواحد، الأمر الذي خلف إستياءً واسعاً في صفوف المواطنين إذ يعتبر الغذاء المفضل لدى الطبقات الاجتماعية الهاشة والمعوزة وأصحاب الدخل المحدود والمتوسط وليست مدينة الخميسات وحدها التي تعاني من إرتفاع صاروخي لثمن الدواجن بل هناك العديد من مناطق المملكة المغربية الشريفة ولو أنه يختلف من مدينة ومن منطقة إلى أخرى إلى أنه يبقى من الغذاء المفضل لدى الطبقات الاجتماعية الهاشة والفقيرة.
ويربط بعض تجار الدواجن هذا الإرتفاع الصاروخي بالدرجة الأولى إلى جائحة كورونا وما خلفته من انعكاسات على البائعين الصغار الذين تعرضوا لخسارات كبرى خلال فترة الحجر الصحي وهو ما جعلهم يعلنون إفلاسهم ويغادرون الأسواق، و بإنتشار السماسرة، إضافة إلى ارتفاع الطلب مقابل إنخفاض العرض، و ارتفاع أسعار النقل بين المدن بسبب الزيادة في أسعار المحروقات، بالإضافة إلى الزيادة المفرطة في أسعار الأعلاف، في حين أن البائعين الكبار يقولون أنهم تعرضوا لخسارة نتيجة كثرة العرض وقلة الطلب، وهو ما دفع المضاربين ومحتكري قطاع الدواجن إلى إفراغ السوق الوطنية من ملايين الدواجن ليقل العرض حتى يرتفع الثمن.
مما يطرح العديد من علامات الاستفهام حول دور جمعية حماية المستهلك في هذا الإطار خاصة وأن جل وأغلب المواد الغذائية الأساسية عرفت إرتفاع غير متوقع وغير منتظر إذ تراوحت الزيادة في بعض الأحيان أكثر من درهم أو ثلاثة دراهيم في أخرى

عن admin

شاهد أيضاً

تسليم حافلتين للنقل المدرسي بحضور السيد رئيس دائرة قصبة تادلة

بحضور كل من السيد رئيس دائرة قصبة تادلة والسيد قائد قيادة ايت الربع والسيد رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع مدير النشر